أعرب الأخ الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية المصطفى بنعلي، في برقية بعث بها إلى هيئة رئاسة المؤتمر الوطني الـعشرين للحزب الشيوعي الصيني، عن خالص التحيات للمؤتمر الوطني الـعشرين للحزب الشيوعي الصيني، ولجميع أعضاء الحزب وأطره وأنصاره.
وقال الأخ الأمين العام بهذه المناسبة ” إننا في حزب جبهة القوى الديمقراطية المغربي ونحن نتمنى لكم النجاح في هذه المناسبة الهامة، فإننا على ثقة بأن يشكل المؤتمر الوطني العشرون إضافة نوعية للمسيرة التنموية الفريدة والاستثنائية نحو بناء الدولة الاشتراكية الحديثة، وتعزيز النهضة العظيمة للأمة الصينية “.
وجدد الأخ الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية بهذه المناسبة العزم على المضي قدما في العمل على تعزيز وتطوير العلاقات مع الحزب الشيوعي الصيني للنضال من أجل القيم والمبادئ والقناعات المشتركة.
كما أوضح الأخ الأمين العام بأن السعي المتجدد لتعزيز العلاقات مع الحزب الشيوعي الصيني يندرج في إطار النضال ” من أجل الارتقاء بعلاقات الصداقة بين شعبينا، وتعضيد ما يقوم به جلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس شي جي بينغ للتقريب بين بلدينا” وفق ما ورد في ذات البرقية.
وفي جانب آخر أعرب الأخ الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية أعرب عن ثقته أن ” يضفي هذا المؤتمر الوطني، بما يميزه من انفتاح مختلف الأبعاد، لمسته على المسيرة الجديدة للأمة الصينية العظيمة، بما يعزز موقعها الريادي في التنمية ومحاربة الفقر وحل الخلافات سلميا، في ظل ما تطرحه الأوضاع الدولية المعقدة والمضطربة من تحديات ومخاطر كبيرة ومتتالية”.

X